منتديات تلفزيون ولاية الجزيرة


    دفع الله الديمقراطي / هاشم صديق

    شاطر

    عزيزة البلك

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 23/04/2010

    دفع الله الديمقراطي / هاشم صديق

    مُساهمة  عزيزة البلك في الثلاثاء أبريل 27, 2010 10:12 am

    بيان رقم ( 1)

    عشرين سنة
    وإنت يا دفع الله
    في قعر السفينة
    حزنك المقهور
    مكرَّب
    راسك المدووش
    مكهرب
    يوماتي قوتك
    (بوش) (سخينة )
    حلمك الوارف
    تقاصر
    يَحَبَا في وحل المدينة
    ما نمت يوم
    نوم العوافي
    ديمه صدرك نار
    مولع
    ما بترُش لهبو
    المطافي
    كلو أملاً
    تغْشا ضلو
    تلقا طاير
    فات مهاجر
    ركَّ في أقصى المنافي
    وكُلْ بياناً
    قالوا رادي
    كان بشايرْ
    صار قواسي.
    إنت يا دفع الله
    ما تبتَ وفهمت
    لسة دايش
    في المنابر
    بين (خليفة )
    وبين (إمام)
    وبين عساكر.
    إنت يا دفع الله
    مذكور في الخطابة
    وفي الدفاتر
    والكتابة
    وفي الفِعال
    منكور ومافي.
    عشرين سنة
    وإنت يا دفع الله
    هملان في الحواري
    حتى ضهرك صار
    بيان
    كتبوهو بي سوط
    الطواري
    وأخلت (الاشباح )
    بيوتا
    لي عذابك
    ولي هوان
    ناس الضهاري.
    إنت يا دفع الله
    صابر
    ولا حاير؟!
    إنت منكور
    ولا ناكر؟!
    انت كسبان
    ولا خاسر؟
    أصحا يا دفع الله
    دافر
    قبل ما تدور الدواير.

    * بيان رقم (2)

    إدارة الأزمة
    بين (لاهاي)
    وبين السلطة
    والسودان
    .......
    وكيف (الأزمة)
    يا فراجة
    يا هتيفة
    يا رجراجة
    بين الأمة
    والسلطان؟
    مساكين نحنا
    اسم الشعب
    موجودين
    ومنسيِّين
    ساعة الأزمة
    نصبح (في )
    وبعد الأزمة
    نصبح كان.
    مساكين نحنا
    اسم الشعب
    ساعة العصرة
    جابونا
    بعد العصرة
    خلونا
    يوم الغزوة
    مرقونا
    بعد الغزوة
    عصرونا..
    يوم الطامة
    -فوق للعادة-
    قالوا
    كرامة الأوطان
    ........
    كرامة شنو؟
    سيادة منو؟
    ونحنا الشعب
    مقهورين
    ومنسيين
    لا قوت يوم
    ولا سُترة
    جديد دُلقان
    تسوقونا
    وتمرقونا
    وكت تلقوها
    جات في تولا
    ساعة الزنقة
    والطوفان
    وبعد الريح
    تعدي تفوت
    ما تدونا
    حتى القوت
    وكان طنطنا
    أو كركبنا
    أو فرفرنا
    أو ظاهرنا
    ترمونا
    بعلب بمبان
    سيادة شنو؟
    كرامة منو؟
    وإنتو السادة
    فوق للعادة
    ونحنا متين
    كتبتونا
    تحت عنوان
    اسم إنسان؟!
    يا دفع الله
    ده الإعلام
    ودي الأقلام
    وديل ناس شوفو
    ناسكضباي
    ناس بعنا
    وناس كتبونا
    في كشف الحوافز
    ساي
    وناس الراي
    مليون راي
    وناسوشين
    وش للحش
    ووش للغش
    ما ولّع
    شرف شاعر
    ولا أبدع
    ضمير غناي
    الخواجة
    وكت الحاجة
    والحجاج
    يوم نحتاج
    ويغور الشعب
    يقع في البير
    وكت قايلنو
    نام وعوير
    ويعيشوا السادة
    فوق للعادة
    من رتبة
    خليفة
    إمام
    ولي رتبة
    عقيد
    ومشير

    *بيان رقم (3)

    ويا دفع الله 1
    تتذكر؟
    ولناكل مما نزرع
    ولنلبس مما نصنع
    ونحنا
    زحفنا
    وكل العالم ما بوقفنا
    والكضب إتماص
    يا دفع الله
    وجات المِحنَة
    استوردنا
    حديد ياباني
    استحسنا
    قمح نصراني
    اتسحسحنا
    لبان نرويجي
    اتمسحنا
    كريم دنماركي
    اتقاسمنا
    نبق إيراني
    إستوردنا
    بخور إسباني
    واستصحبنا
    طلح براني
    استحسنا
    كلب أمريكي
    واستفضلنا
    كديس بريطاني
    استوردنا
    خروف إيرلندي
    استعجلنا
    سماديوناني
    استلهمنا
    خطب من مالطا
    واستصحبنا
    ضميركوزاني
    استوردنا
    تلج من كندا
    وإتديَّنا
    مدمس غاني
    استنفرنا
    سلاح من بورما
    وإتداولنا
    كلبْش انساني
    إتعاقدنا
    مدرب هندي
    واستصحبنا
    شُراب أوغندي
    واستفضلنا
    كفر صومالي.
    استحسنا
    قُلل صينية
    إستوزرنا
    فلل بوذية
    إستوردنا
    بِنَس روسية
    استعجلنا
    ودَك ألماني
    .................
    آآآه يااااني
    إستوردنا
    قُطن سوداني
    فلنأكل مما نسمع
    ولنطرح مما نجمع
    ولنخمش مما نلبع
    ولنسمن مما نبلع
    أنحنا ولاد
    الجوع والمِحْنة
    أنحنا الفقرا
    وسرقوا قمحنا
    خريفنا الرازَّة
    وأحلامنا حرازة
    مخاصمة سمحنا.

    *بيان رقم (4)

    الشمس قرصت 2
    جلد حلتنا
    في ساعة البكور
    وإنت يا مسكين
    تجابد من دغش
    بي حسرة
    لي حق الفطور
    مسكين يا مصفد
    هملان يا مرمد
    يوماتي عليك
    محموم فلِّيل
    يوماتي عليك
    مغبون بالحيل
    وسرسار الليل
    تَف
    تَف
    تَف
    تَف
    ماسوة تنقط
    من عينيك
    أوصالك شاكية
    هواجسك صاحية
    تهد الحيل
    عينيك يا زول
    زي شباك
    ضلفاتو قزاز
    تزلق في المطرة
    بزفرة حسرة
    لسور الشارع
    وبال الخيل
    آآآه يا مصفَّد
    غربال الراس
    الليل وسواس
    الغيظ خنَّاس
    الدنيا شراع
    الوحشة ضراع
    مفتول مجداف
    ممكون في سيل.
    حاكمت خطاك
    جادلت شقاك
    لقيت اخترت
    تشوف بعيونك
    وما بسواك.
    دقيت طبلين
    في الصنّة الهاملة
    صداهن رجّ
    الريح الخاملة
    رشاشن صب
    جحيم في عضاك.
    عضيت في توب
    الصبر الضيق
    حلبت رضاك
    في جوه أزاك.
    وصوك من قمت
    تريد الرمضا
    عشان تتعلم
    كيف تتألم
    تصحصح وتصحا
    بدون ما تصرخ
    وترجا العون
    تدق الصنّة
    وتبلع أنَّة
    تناجي الصاخَّة
    تكون مجنون.
    وتزازي تجابد
    ليل.. وبكور
    كم ريس نضمو
    وساقو المركب
    غرقت وشربت
    طين الخور
    كم فالح طالح
    جاكا يهرول
    في غباشْ حدادي
    في ليل مدادي
    وقَطَع النور.

    * بيان رقم (5)

    عشرين سنة
    من قالو
    أبشر يا بلد
    حسع خلاص
    دَغْشك شرق
    عشرين سنة
    صاجك مرمد
    يا ولد
    ووشيهو
    ما صابح طرق.
    ....................
    حكم السواد
    الاصلو ما فات الورق

    *بيان رقم (6)

    ديمقراطي
    وعديل مظلوم
    وما خاتي
    صريف الحِلة
    يا دفع الله
    صار واطي
    وراسك عالي
    لاكا شمولي
    لا بعتَ
    ولا بتتعدَّ متواطي
    ديمقراطي
    مراكبك في الحلم
    حُرة
    وزادك في السفر
    صُرة
    وجرحك في الأفق
    شاطي
    يا دفع الله
    إتحمل
    تُف من خشمك
    الحنضل
    هداك برقاً
    شرق أجمل
    لا في جريدة
    لا في سِيرة
    لا رادي
    لا وادي
    ولا غزلوهو
    في معمل.
    داك برقاً
    طلع من سالبك
    الموجب
    ومن ضحكة بكاك
    تَبْتَب
    وفي صنَّة
    سكون غُبنك
    وقف تاتا
    وعديل كركب
    ومن جبل الحُزن
    حجّاك
    وساق دمعك
    بحر ساساق
    دفر بي عِشقو
    للمركب.
    وكان الدنيا
    كل ما تضيق
    تلاقي صديق
    تلاقي طريق
    صَعَب أسهل.
    لو ما كنت سوداني
    ولو ما جرحك
    سرح حدادي
    مدادي
    من شرقك
    ولي غربك
    ومن عقلك
    ولي قلبك
    شنو الخلى
    الوطن بي حالو
    مليون ميل
    تشيلو عديل
    ويتمهل
    في ضيق صدرك.
    يا دفع الله
    لو ما كنت
    من وجعك
    شرب شوفك
    وما قبَّل
    على الأسهل
    شنو الخلى
    العيون تحمل
    عذاب الرؤيا
    للأجمل؟
    لو ما كنت
    ناي سواي
    وما حدَّاث
    وسر ضحَّاك
    وما بكَّاي
    شنو النحتك
    من الأهوال
    في أحسن حال
    بقيت سوداني
    بالإزميل
    وبالتبريح
    وبالتجريح
    وما باللفة
    والأسهل؟!
    شنو الخلاكا
    يا حفيان
    من أمدرمان
    شنو البقاكا
    يا هلكان
    من السودان
    شنو السواكا
    نار وعصار
    ودار وعمار
    وانت جريح
    كمان أعزل؟.
    إلا حُجاكا ما بكْمل
    تجي الكنداكا
    تمشي وراكا
    تلقى الساتر
    الناصر
    طويل أمهل
    وما أهمل.
    تعاين والعصار
    حاسر
    يلوِّح ليكا
    يوم با كر
    تتُف من خشمك
    الحنضل
    تشوف برقاً
    سطع أجمل.
    ديمقراطي
    ديمقراطي
    ما شمولي
    ومتواطي
    ولو ما كنت سوداني
    ولو ما جرحك
    الصابر
    سرح حدادي
    مدادي
    شنو الخلى الوطن
    بي حالو
    مليون ميل
    تشيلو عديل
    ويتمهل
    في ضيق صدرك.
    يا دفع الله
    زول الله
    تُف من خشمك
    الحنضل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 27, 2017 2:27 pm