منتديات تلفزيون ولاية الجزيرة


    عائشة التيمورية ترثي إبنتها ( توحيدة)

    شاطر

    mohajir-2003

    عدد المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 03/12/2010
    العمر : 42
    المكان : ابوحراز

    عائشة التيمورية ترثي إبنتها ( توحيدة)

    مُساهمة  mohajir-2003 في السبت ديسمبر 04, 2010 1:41 am

    ،،عائشه التيموريه ترثي إبنتها ,,
    من أقوى قصائد الرثاء


    هذه القصيدة كل من قرأها أو سمعها لم يملك إلا البكاء فهي من

    أكثر قصائد الرثاء تأثيرا خصوصاإذا علمنا أن القائل إمرأة، والمرأة أرهف إحساساً، وأصدق تعبيراً، وأقوى تأثراً وهي قصيدة لعائشة التيمورية ترثي ابنتها (توحيدة).
    إن سال من غرب العيون بحور *** فالدهر باغ والزمان غدور
    فلكل عين حق مدرار الدما *** ولكل قلب لوعة وثبور
    ستر السنا وتحجبت شمس الضحى *** وتغيبت بعد الشروق بدور
    ومضى الذي أهوى وجرّعني الأسى *** وغدت بقلبي جذوة وسعير
    ياليته لما نوى عهد النوى *** وآفى العيون من الظلام نذير
    ناهيك ما فعلت بماء حشاشتي *** نار لها بين الضلوع زفير
    لو بث حزني في الورى لم يلتفت *** لمصاب قيس والمصاب كبير
    طافت بشهر الصوم كاسات الردى *** سحراً وأكواب الدموع تدور
    فتناولت منها ابنتي فتغيرت *** وجنات خد شأنها التغيير
    فذوت أزاهير الحياة بروضها *** وانقد منها مائس ونضير
    لبست ثياب السقم في صغر وقد *** ذاقت شراب الموت وهو مرير
    جاء الطبيب ضحى وبشر بالشفا *** إن الطبيب بطبه مغرور
    وصف التجرع وهو يزعم أنه *** بالبرء من كل السقام بشير
    فتنفست للحزن قائلة له *** عجل ببرئي حيث أنت خبير
    وارحم شبابي إن والدتي غدت *** ثكلى يشير لها الجوى وتشير
    وارأف بعين حرمت طيب الكرى *** تشكو السهاد وفي الجفون فتور
    لما رأت يأس الطبيب وعجزه *** قالت ودمع المقلتين غزير
    أماه قد عز اللقاء وفي غد *** سترين نعشي كالعروس يسير
    وسينتهي المسعى إلى اللحد الذي *** هو منزلي وله الجموع تصير
    قولي لرب اللحد رفقا بابنتي *** جاءت عروسا ساقها التقدير
    وتجلدي بإزاء لحدى برهة *** فتراك روح راعها المقدور
    أماه قد سلفت لنا أمنية *** ياحسنها لو ساقها التيسير
    كانت كأحاوم مضت وتخلفت *** مذ بان يوم البين وهو عسير
    عودي إلى ربع خلا ومآثر *** قد خلفت عني لها تأثير
    صوني جهـاز العرس تذكارا فلي *** قد كان منه إلى الزفاف سرور
    جرت مصائب فرقتي لك بعد ذا *** لبس السواد ونفد المسطور
    والقبر صار لغصن قدي روضة *** ريحانها عند المزار زهور
    أماه لا تنسي بحق بنوتي *** قبري لئلا يحزن المقبور
    فأجبتها والدمع يحبس منطقي *** والدهر من بعد الجوار يجور
    بنتها ياكبدي ولوعة مهجتي *** قد زال صفو شأنه التكدير
    لا توصي ثكلى قد أذاب فؤادها *** حزن عليك وحسرة وزفير
    أبكيك حتى نلتقي في جنة *** برياض الخلد زينتها الحور
    إن قيل (عائشة) أقول لقد فنى *** عيشي وصبري والإله خبير
    ولهي على (توحيدة) الحسن التي *** قد غاب بدر جمالها المستور
    قلبي وجفني واللسان وخالقي *** راض وباك شاكر وغفور
    متعت بالرضوان في خلد الرضا *** ما ازينت لك غرفة وقصور

    عزيزة البلك

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 23/04/2010

    رد: عائشة التيمورية ترثي إبنتها ( توحيدة)

    مُساهمة  عزيزة البلك في السبت مارس 19, 2011 6:22 am

    mohajir-2003 كتب:
    ،،عائشه التيموريه ترثي إبنتها ,,
    من أقوى قصائد الرثاء


    هذه القصيدة كل من قرأها أو سمعها لم يملك إلا البكاء فهي من

    أكثر قصائد الرثاء تأثيرا خصوصاإذا علمنا أن القائل إمرأة، والمرأة أرهف إحساساً، وأصدق تعبيراً، وأقوى تأثراً وهي قصيدة لعائشة التيمورية ترثي ابنتها (توحيدة).
    إن سال من غرب العيون بحور *** فالدهر باغ والزمان غدور
    فلكل عين حق مدرار الدما *** ولكل قلب لوعة وثبور
    ستر السنا وتحجبت شمس الضحى *** وتغيبت بعد الشروق بدور
    ومضى الذي أهوى وجرّعني الأسى *** وغدت بقلبي جذوة وسعير
    ياليته لما نوى عهد النوى *** وآفى العيون من الظلام نذير
    ناهيك ما فعلت بماء حشاشتي *** نار لها بين الضلوع زفير
    لو بث حزني في الورى لم يلتفت *** لمصاب قيس والمصاب كبير
    طافت بشهر الصوم كاسات الردى *** سحراً وأكواب الدموع تدور
    فتناولت منها ابنتي فتغيرت *** وجنات خد شأنها التغيير
    فذوت أزاهير الحياة بروضها *** وانقد منها مائس ونضير
    لبست ثياب السقم في صغر وقد *** ذاقت شراب الموت وهو مرير
    جاء الطبيب ضحى وبشر بالشفا *** إن الطبيب بطبه مغرور
    وصف التجرع وهو يزعم أنه *** بالبرء من كل السقام بشير
    فتنفست للحزن قائلة له *** عجل ببرئي حيث أنت خبير
    وارحم شبابي إن والدتي غدت *** ثكلى يشير لها الجوى وتشير
    وارأف بعين حرمت طيب الكرى *** تشكو السهاد وفي الجفون فتور
    لما رأت يأس الطبيب وعجزه *** قالت ودمع المقلتين غزير
    أماه قد عز اللقاء وفي غد *** سترين نعشي كالعروس يسير
    وسينتهي المسعى إلى اللحد الذي *** هو منزلي وله الجموع تصير
    قولي لرب اللحد رفقا بابنتي *** جاءت عروسا ساقها التقدير
    وتجلدي بإزاء لحدى برهة *** فتراك روح راعها المقدور
    أماه قد سلفت لنا أمنية *** ياحسنها لو ساقها التيسير
    كانت كأحاوم مضت وتخلفت *** مذ بان يوم البين وهو عسير
    عودي إلى ربع خلا ومآثر *** قد خلفت عني لها تأثير
    صوني جهـاز العرس تذكارا فلي *** قد كان منه إلى الزفاف سرور
    جرت مصائب فرقتي لك بعد ذا *** لبس السواد ونفد المسطور
    والقبر صار لغصن قدي روضة *** ريحانها عند المزار زهور
    أماه لا تنسي بحق بنوتي *** قبري لئلا يحزن المقبور
    فأجبتها والدمع يحبس منطقي *** والدهر من بعد الجوار يجور
    بنتها ياكبدي ولوعة مهجتي *** قد زال صفو شأنه التكدير
    لا توصي ثكلى قد أذاب فؤادها *** حزن عليك وحسرة وزفير
    أبكيك حتى نلتقي في جنة *** برياض الخلد زينتها الحور
    إن قيل (عائشة) أقول لقد فنى *** عيشي وصبري والإله خبير
    ولهي على (توحيدة) الحسن التي *** قد غاب بدر جمالها المستور
    قلبي وجفني واللسان وخالقي *** راض وباك شاكر وغفور
    متعت بالرضوان في خلد الرضا *** ما ازينت لك غرفة وقصور

    اختيار رائع وجميل
    لك منا ألف تحية أستاذ مهاجر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 28, 2017 9:41 pm